منتدى جنة


‏جمال الدنيا‏:‏ ينبع من عينيك‏ !
 
الرئيسيةمفاتيح جنةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلسلة شرح بعض أحاديث رسول الله " صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لولا
عضو فضى
عضو فضى
avatar

انثى عدد الرسائل : 1568
العمر : 29
السٌّمعَة : 5
نقاط : 31253
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: سلسلة شرح بعض أحاديث رسول الله " صلى الله عليه وسلم   السبت فبراير 27, 2010 12:29 am

[size=25](((( شرح بعض أحاديث رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ))))



كلنا يعرف أهمية السنة النبوية الشريفة في فهم أمور الدين الإسلامي فتعالوا معا نتعرف على معناها اللغوي ومعناها الديني
ثم اسمحوا لي بتقديم شرح لبعض أحاديث رسول الله " صلى الله عليه وسلم " أتمنى أن يفيد الجميع


# معنى السنة في اللغة :

السنة هي الطريقة أو السيرة حميدة أو ذميمة وهي مأخوذة من كلمة سنن والسنن هي النهج أو الطريق

# المقصود بسنة رسول الله " صلى الله عليه وسلم " :

هي أقواله " صلى الله عليه وسلم " وأفعاله وتقريراته وصفاته الخلقية وكذلك سيرته " صلى الله عليه وسلم " ويظن بعض الناس أن الحديث النبوي الشريف وحده هو السنة ولكن الحقيقة أنه قسم واحد من أقسامها

فهيا معا إلى الحديث الأول :


عن عبد الله بن مسعود ( رضي الله عنه ) أن رسول الله " صلى الله عليه وسلم " قال :
" إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا ، وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا "
رواه البخاري


# لغويات الحديث الشريف :

البر : اسم جامع لكل الخيرات والطاعات
صديقا : الصديق صيغة مبالغة من الصدق فالصديق هو الذي يصدق باستمرار فحديثه كله صدق
الفجور :

مضاد البر ويطلق على الميل إلى الفساد وطريق المعاصي فهو اسم جامع للشرور
كذابا :

الكذاب صيغة مبالغة من الكذب فالكذاب هو الذي يكذب باستمرار وبكثرة

# دلالة كلمات وحروف الحديث الشريف :


إنّ : بدأ بها الحديث للتأكيد على ما جاء فيه فإنّ تفيد التوكيد
الفرق بين الكذب وتحري الكذب : هناك فرق بين الإنسان الذي يكذب في موقف من المواقف وبين من يتحرى الكذب ويعد له وينسج حكايات من خياله ليوهم مستمعيه بصدق حديثه
يهدي : المقصود بكلمة يهدي هنا يوصل فالصدق طريق يصل به المسلم للجنة
صيغة المبالغة : جاءت كلمات " صديقا – كذابا " في صورة صيغة المبالغة للتأكيد على أن من يصدق كثيرا يصل للجنة ومن يكذب كثيرا يصل للنار أما كلمات " صادق – كاذب " فهي اسم فاعل لمن يفعل الشيء ولو مرة واحدة
كلمة يكتب : تؤكد على أن كل ما يفعله الإنسان مكتوب في لوح محفوظ وهو ما جاء في سورة " يس "
"
التضاد بين الصدق والكذب وبين صديقا وكذابا وبين الجنة والنار وبين البر والفجور : يبرز معني الحديث ويوضحه


معنى الحديث الشريف :


يؤكد لنا رسول الله " صلى الله عليه وسلم " على أن الصدق في الأقوال والأفعال وفي كل ما يصدر عن الإنسان خلق يجب أن يتحلى به المسلم دوما فهو يهدي صاحبه ويشرح صدره لسائر الطاعات فيصل به للجنة في الآخرة بالمداومة على خلق الصدق وباجتهاد المسلم في تحري الصدق في كل شيء فمن يصدق دوما يكتب عند الله صديقا ويستشعر الناس الوثوق به ويطمئنون إليه فيشعر هو أيضا بطمأنينة النفس
على عكس الكذب تماما فالكذب يوجه صاحبه إلى الفساد والمعاصي والشر ويصل به للنار في الآخرة ولا يطمئن الناس للكذاب أبدا فلا يشعر براحة النفس ويجب ألا يستهين المسلم بالقليل من الكذب لأنه يصبح مع الوقت عادة لا تفارقه

عن عبد الله بن مسعود ( رضي الله عنه ) قال : قال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " :
" ليس المؤمن بطعّان ولا لعّان ولا فاحش ولا بذئ "
رواه الترمذي والحاكم


# لغويات الحديث الشريف :

طعّان : الطعّان هو العياب للناس الذي يكثر من وصفهم بالعيب ويذمهم ويغتابهم ( يذم الآخرين في وجودهم وفي غيابهم )
لعّان : اللعّان هو الذي يكثر من اللعن والسب للناس والدعاء عليهم
فاحش : فاعل الفحش أو قائله وشاتم الناس شتما قبيحا يقبح ذكره
بذئ : لا حياء له و " البذاء " هو الفحش في القول



# دلالة كلمات وحروف الحديث الشريف :

ليس : جاءت لتنفي صفة الإيمان الحقيقي عما ذكر من صفات سيئة مذمومة
حرف الباء في كلمة " بطعان " : حرف جر زائد جاء للتأكيد على عدم وجود الصفات السيئة بالمؤمن الحق فهو حرف للتوكيد
تكرار حرف " لا " في الحديث : توكيد لفظي
تكرار حرف العطف " الواو " : يدل على تعدد النقائص المتعلقة بالقول والفعل والتي يجب ألا يتصف بها المؤمن
جاءت كلمات " طعان ولعان على صورة صيغة المبالغة التي تلد على كثرة حدوث الفعل لتوضح أن من يفعل ذلك بكثرة ليس بمؤمن
أما كلمة " فاحش " فجاءت على صورة اسم الفاعل لتوضح أن المؤمن لا يجب أن يرتكب فحشا في قوله وفعله ولو مرة واحدة ومن يفعل فعليه بالاستغفار والتوبة



# معنى الحديث الشريف :

يؤكد لنا رسول الله " صلى الله عليه وسلم " أن المؤمن الذي يسعى دوما لرضا الله عز وجل لا يجب أن يتصف بالرذائل ولا بالصفات السيئة التي تسئ إلى غيره بل يجب أن يتصف بالفضائل والأخلاق الحميدة التي من شأنها أن تجعله محبوبا بين الناس يقدرهم ويقدرونه
وفي هذا الحديث ينفي " صلى الله عليه وسلم " بعض الرذائل عن المؤمن الحق وهو : الطعن واللعن والفحش والبذاءة وهي نقائص متعلقة بالقول والفعل فهي تسئ لنفس المؤمن وتسئ لغيره وتغضب الله تعالى
فعلى كل مؤمن الالتزام بالكلمة الطيبة والبعد عن الكلمة الخبيثة لما للكلمة من آثار نفسية على مستمعيها وقد


قال الله تعالى :
" ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء ، تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ، ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار " (26،25،24)سورة ابراهيم





عن أبي هريرة " رضي الله عنه " أن رسول الله ( صلي الله عليه وسلم ) قال :
" ما نقص مال من صدقة ، وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا ، وما تواضع أحد لله إلا رفعه "
رواه مسلم



# لغويات الحديث الشريف :

العفو : الصفح عن الإساءة
عزا : رفعة وقوة
تواضع : تذلل وخضع لله




# دلالة حروف وكلمات الحديث الشريف :


تكرار النفي ب " ما " : توكيد لفظي يؤكد على استحالة ما يظنه البعض من أن الصدقة تنقص من المال والعفو يذل الإنسان
كلمة " صدقة " : جاءت نكرة بدون ألف ولام لتعم وتشمل جميع أنواع الصدقات كبيرة أو صغيرة
استخدام " ما – إلا " نفي بعده استثناء يؤكد المعنى
التضاد بين " تواضع ورفعه " : يؤكد المعنى ويوضحه
كلمة " عبدا " تدل على أن الله تعالى يحب أن يتصف عبده بالعفو



# معنى الحديث الشريف :

اشتمل الحديث على بعض مكارم الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها كل مسلم وهي :
- الإحسان بالصدقة :
فالصدقة تنمي المال ولا تنقص منه شيئا بأمر الله تعالى فالله تعالى يبارك في المال الذي تخرج نه الصدقة ويخلف الله على المنفقين
" وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه "


- العفو عن المسئ :

العفو خلق جليل وصف به الله تعالى نفسه ويحب لعباده أن يعفو بعضهم عن بعض وقد جعل الله تعالى العفو سببا للأجر العظيم
" فمن عفا وأصلح فأجره على الله "
وليس في العفو مذلة أبدا بل هو عزة ورفعة لشأن المسلم


- التواضع :


التواضع لله من أهم الصفات ومن مظاهره احترام الناس وإنزالهم منازلهم وتوقير الكبير والرحمة بالصغير وإرشاد الضال وبذل المعروف وحتى يكون التواضع سببا للرفعة لا بد أن يكون خالصا لله وحده

" اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم
[/size]"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لوجين
عضو فضى
عضو فضى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1099
العمر : 27
السٌّمعَة : 5
نقاط : 29776
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة شرح بعض أحاديث رسول الله " صلى الله عليه وسلم   الأحد فبراير 28, 2010 9:35 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة شرح بعض أحاديث رسول الله " صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "عقدة البدري" تهدي الحدود اللقب الثاني
» ?? «« قصـــة حيـــاة الجنتـــل الأسمـــر " تري هنري " »» ??
» فيت لأزالة الشعر الزائد " احسن طريقة بشهادة فتيات كتير "
» أفضع جرائم القتل والحوادث " أفضع من الأولى صدقوني "
» حدث تاريخي " استخراج كنوز من أعماق بحار ينبع "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنة :: المنتدى الاسلامى :: جنة الحديث الشريف-
انتقل الى: