منتدى جنة


‏جمال الدنيا‏:‏ ينبع من عينيك‏ !
 
الرئيسيةمفاتيح جنةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العنف الزوجى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DOLLY
عضو فضى
عضو فضى
avatar

انثى عدد الرسائل : 1043
العمر : 33
السٌّمعَة : 0
نقاط : 34020
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: العنف الزوجى   الأحد أكتوبر 26, 2008 9:57 am




مقدمة

تصاعدت خلال الآونة الأخيرة ظاهرة العنف ضد المرأة وظهر على السطح سؤال ملح يبحث عن إجابة عاجلة ومقنعة وهو لماذا نشأت تلك الظاهرة وهل آن لها أن تختفي من مجتمعاتنا ويقتنع الرجل بأن المودة والرحمة هما طوق النجاة لأى خلافات زوجية قد تعصف بهذه العلاقة التى يجب أن تكون حميمة سياجها الواقى هو التفاهم وجناحاها هما الحب والحنان .


احصائيات

‬تشير الاحصائيات الحديثة أن واحدة من كل ثلاث نساء حياتهن مليئة بالعنف..
‬وأن كل ٥1 ‬ثانية هناك امرأة ‬يعتدى عليها بالضرب
‬وأن امرأة تقتل كل 6‬ساعات نتيجة للعنف فى المجتمع
ان مثل هذه الحوادث فى العنف من الرجال تعني ‬عدم ترسخ مفاهيم حقوق الإنسان بصورة واسعة فى المجتمع.‬



ادم وحواء

لم يخلق الله آدم وتركه منفردا . فقد خلق له حواء من ضلعه ، ولم يخلقها الله له إلا لأن حياته بدونها مستحيلة فلو لم تكن حواء لبدأت الدنيا وانتهت بآدم . لو لم تكن حواء لما كانت هناك بشرية . لو لم تكن حواء لتحولت حياة الرجل لجحيم وظلمة ووحشة.

حواء التي يستضعفها بعض قاصري النظر هي الأم والزوجة والابنة هي الأخت والصديقة هي مصدر السعادة والأنس في نفس الرجل وهي التي تمتص ألمه وحزنه .
هي نصفه الذي يكمله لأنها جزء منه ولهذا كانت الحياة الزوجية أقدس العلاقات الإنسانية على وجه الأرض وكان واجب علينا أن نحترم هذه العلاقة ونلم بكل جوانبها وفروضها
ولكن للأسف أن هذه العلاقة المتينة ضعفت واهتزت في عصر القوة والحضارة والتكنولوجيا حيث يتعرض العديد منها لهزات تمرد تزلزل كيانها وتعود هذه الهزات الزوجية في الغالب لنظرة الزوج الدونية للمرأة التي تدفعه بشكل أو بآخر لممارسة العنف النفسي والجسدي تجاه زوجته وحتى أبنائه .







أسباب العنف ضد المرأة



النظرة الدونية للمرأة والمفهوم الخاطئ للقوامة:

في حين ان القوامة فى الإسلام تكليف وليست تشريف وهي مسؤولية ملقاة على الرجل للصرف على المرأة وحمايتها ان احتاجت اليه.

الضغوط الاقتصادية والمشكلات الأسرية:

فإن الخلافات الأسرية عامل هام من عوامل العنف ضد المرأة.

إدمان الكحول والمخدرات والأمراض



وتضطر المرأة لتحمل العنف لأسباب وهي:

1- حرص المرأة على اسرتها

2- عدم وجود بديل آخر امام المرأة

3- اعتقاد المرأة بأنها تستطيع أن تغير الرجل

4-كثرة تعرض المرأة للعنف يؤثر على ثقتها بنفسها

5- عدم وجود استقلالية مادية للمرأة

6- عدم وجود قوانين مكتوبة ومعروفة تحمي المرأة

7- الخوف: كثيراً ما تتحمل المرأة العنف الأسري نتيجة للخوف، الخوف من الزوج أو من الأب أو كلام الناس والخوف على الأولاد أو الخوف من فقدان مركزها الاجتماعي اذا ما طلقت.

8- العادات والتقاليد: تشجع بعض العادات والتقاليد السائدة المرأة على تحمل العنف الأسري لأنها بنت أصول ويجب أن تتحمل ايذاء زوجها أو أبو اولادها فلا تفضحه خوفا على سمعة اسرتها وأولادها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DOLLY
عضو فضى
عضو فضى
avatar

انثى عدد الرسائل : 1043
العمر : 33
السٌّمعَة : 0
نقاط : 34020
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: العنف الزوجى   الأحد أكتوبر 26, 2008 10:00 am




]مراحل العنف


وتنقسم مراحل العنف إلى أربعة مراحل..


المرحلة الأولى

وهى مرحلة ما قبل الضرب ويبدأ فيها الرجل فى الصياح وإطلاق الشتائم والقذف بما أمامه وتحطيم الاشياء والتهديد..
‬ومن المؤكد إذا بدأ الرجل فى تحطيم الأشياء خاصة الثمينة فإن ذلك سوف ‬يصل مائة فى المائة من الحالات إلى الضرب..

المرحلة الثانية

وهى مرحلة بداية الضرب ويبدأ الرجل فى دفع الزوجة ومحاولة تقييدها عن الحركة أو تكتيفها.‬

‬المرحلة الثالثة

وهى العنف المتوسط وتشمل الاعتداء بالضرب على الوجه أو الضرب بالقدم أو الشد من الشعر.‬

‬أما المرحلة الأخيرة

فهي ‬الحادة وتشمل محاولة الخنق أو الضرب بأشياء أخرى مثل العصى أو الكرسي ‬أو السلاح، ‬ولكن هل أنت امرأة معرضة للعنف؟



‬يجيب الدكتور أحمد أبو العزايم ‬يجب أن تتوقعي ‬الضرب إذا كنت فى إحدى هذه الحالات:


‬لديك تخوف شديد من شريك عمرك

‬تحسين بالمهانة من زوجك

‬تتنازلين دائما عن حقوقك بسبب الخوف من الزوج

‬تتأسفين للآخرين وتبررين سلوكه المندفع ضدك

‬ينتقدك زوجك بشكل دائم فى الأشياء اليومية الصغيرة مثل الغسيل والطبخ وخلافه.‬

‬تهانين وتشتمين وينقص من قيمتك

‬إذا كان زوجك ‬يهددك دائما بإنقاص المال أو بإبعاد الأطفال عنك أو بالزواج عليك

‬إذا كان ‬يحصل عل الجنس منك بالقوة

‬إذا سبق أن اعتدى عليك بالضرب أو طردك من المنزل

‬إذا كان قد منعك من مقابلة أفراد أسرتك أو أصدقائك

‬إذا كنت تحسين بالوحدة أو العزلة

‬والسيدات اللاتى ‬يتعرضن للضرب فانهن قد ‬يظهرن بعض الأعراض مثل فقدان الثقة فى النفس وتحملها أخطاء الاعتداء عليها والشعور بتأنيب الضمير رغم إنكارها للرعب والخوف الذي ‬يعانينه كما ‬يعانين من التوتر الشديد الذى ‬يظهر فى صورة أعراض جسمانية وقد ‬يعتقدن بأنه لا ‬يوجد أحد ‬يستطيع حل مشكلاتهن.‬





عنف غير معلن

ان ابشع صور العنف غير المعلن وواضح وهو التهميش وعدم الاهتمام والحرمان من الكلمة الطيبة ومن العناية فقد قال الرسول الكريم "استوصوا بالنساء خيرا" لأن المرأة في تركيبتها بسيطة ومخلصة وغير متطلبة.

ففي نهاية المطاف تستحق من وليها كلمة طيبة ولمسة حانية فهي الأرض التي تنبت براعم المستقبل والمأوى للزوج والولد فلماذا تعنف من قبل الرجل الذي هو دائما بحاجة لها.







اشكال العنف


وتتعدد أشكال العنف ودرجاته بين الزوجين ..

وأخف هذه الأشكال تقطيب الحاجبين وعدم الاستحسان لكلمة أو فعل من الزوج أو الزوجة تجاه شريكته أوشريكها ..
والمخالفة في الرأي حول موضوع معين..
والتهكم والممازحة الثقيلة ..
والتأجيل والتسويف والمماطلة لفعل ما يطلبه الشريك الزوجي أو يرغب فيه..
وأيضاً النسيان وعدم الانتباه لما يرضي الشريك ..
وكل ذلك من السلوكيات اليومية المقبولة عموماً والتي تزعج الطرف الآخر وتثير غضبه أو انزعاجه ..
ويجري تدارك نتائج ذلك بشكل أو بآخر مثل الاعتذار أو اعتبار ماحدث من قبيل سوء التفاهم أو المزاح والدعابة ، وغيره مما يمكن له أن يعدل من نتائج السلوك العدواني مثل تقديم هدية أو تحضير عشاء لذيذ وغير ذلك ..


والدرجات الأعلى من العنف تشمل الصمت وعدم النظر للشريك والغياب المتكرر عن المنزل والهجر الجنسي وغير ذلك ..

وأشكال العنف الزوجي الأكثر شدة تتضمن رفع الصوت واشتداد حدته ..
ثم السخرية والتعيير والسباب والشتائم ..
وهي جميعها أشكال من السلوك العدواني والأذى يقوم به أحد الطرفين ويستدعي الدفاع أو الهجوم المعاكس من الطرف الآخر ..



والعنف الجسدي يعتبر أشد درجات العنف ..
وهو خطر ويشمل البصق والقرص والعض وغرز الأظافر في جسد الآخر ، والصفع والدفع وتوجيه الضربات واللكمات بالأيدي والأرجل ،
ورمي وقذف أشياء مختلفة تجاه الآخر ،
والتهديد باستعمال الأدوات الحادة وغير الحادة أو استعمالها ،
ومحاولات الخنق والقتل وغير ذلك ..

ويحدث ذلك في عديد من العلاقات الزوجية .. ويمكن أن يكون عابراً ونادراً .. ويمكن أن يكون متكررا ً ومستمراً .. وبالطبع فإن الرجل هو الذي يقوم بهذه السلوكيات العدوانية الخطيرة في الغالب وفي بعض الحالات يمكن للمرأة أن تقوم بها ..
والسلوكيات العدوانية الخطيرة يمكن أن تؤدي إلى الأذى الجسمي أو الموت .. دون قصد أو عمد .. وفي حال ظهورها لابد من معالجتها والسعي الجاد لمنعها ..



ألاثار الناجمة عن العنف ضد المرأة

لا تقتصر الانعاكسات المتعددة التي يتركها العنف على النساء، على مجرد الألم الشخصي الأني، بل يتعداه ليصبح الماً جماعياً يتجاوز المرأة المعنفة، الي اولادها و أسرتها، كمان انة قد يمتد لسنوات عديدة، و يسبب الماً مستديمة عند النساء مما ينعكس سلباً على مستقبل الاسرة ككل،والاعتداء بالضرب على الزوجة ‬يجعلها ‬غير قادرة على مواجهة اسرتها وأصدقائها وتنطوي ‬بعيداً. ‬ كما ان العنف ضد النساء يؤدس الي خلخلة النسيج الأجتماعي و يؤثر على امكانية التنمية البشرية المستدامة، و يحد من خيارات الأجيال القدمة من أن تعيش حياة أمن و استقرار، هذا بالاضافة الي التكلفة الاقتصادية المباشرة المتمثلة في خدمات صحية و نفسية و ارشادية لضحايا العنف، و الاثار غير المباشرة الاقتصادية التي تتمثل في عدم قدرة الضحايا على المشاركة بفعالية في تنمية المجتمع.






ضرب الزوجة والتأثير السلبى على الاطفال

إن أكثر من ثلث الأطفال الذين ‬يشاهون الاعتداء بالضرب على والدتهم ‬يظهرون اضطرابات سلوكية وعاطفية
وأعراض نفسجسمانية وتأتأة فى الكلام والقلق والخوف واضطرابات النوم والبكاء المستمر والمشاكل الدراسية..
‬إن أولئك الأطفال الذين ‬يشاهدون آباءهم ‬يعتدون على امهاتهم سوف ‬يصدر منهم أعمال عنف فى شبابهم

وعندما يرى الاطفال امهم فى هذا الوضع يحدث في المقابل لديهم كره لوالدهم وسلوكه وتصرفاته نتيجة إهانته لوالدتهم ويتمنون اختفاء الأب بالسفر أو الموت، أو الزواج من ثانية أو الانفصال عنهم وعن أمهم،



علامات تساعد المرأة

‬هناك علامات ‬يمكن للمرأة أن تكتشف أن زوجها ‬ينتهج العنف أو انه ‬يميل له أو لا ‬يسيطر على نفسه عند الغضب وأكثر هذه العلامات إنه ‬غيور جداً ‬ويلوم الآخرين على أخطائه ‬يلوم الظروف على مشاكله ويظهر سلوكاً ‬مندفعاً ‬لا ‬يمكن وقفه أو ‬يهين أصدقائه ولا‬يستطيع السيطرة على ‬غضبه ويطلب دائما فرصة أخرى.. ‬ويقول إنه سوف ‬يتغير ولا ‬يفعل ذلك مرة أخرى.‬





الاسلام وتكريمه للمرأة

من صور تكريم الإسلام للمرأة أن نهى الزوج أن يضرب زوجته بلا مسوغ، وجعل لها الحق الكامل في أن تشكو حالها إلى أوليائها، أو أن ترفع للحاكم أمرها؛ لأنها إنسان مكرم داخل في قوله-تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً (70) الإسراء.
وليس حسن المعاشرة أمراً اختيارياً متروكاً للزوج إن شاء فعله وإن شاء تركه، بل هو تكليف واجب.
قال النبي-صلى الله عليه وسلم-: (لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد، ثم يضاجعها) رواه البخاري ومسلم.
فهذا الحديث من أبلغ ما يمكن أن يقال في تشنيع ضرب النساء؛ إذ كيف يليق بالإنسان أن يجعل امرأته - وهي كنفسه - مهينة كمهانة عبده بحيث يضربها بسوطه، مع أنه يعلم أنه لا بد له من الاجتماع والاتصال الخاص بها.
ولا يفهم مما مضى الاعتراض على مشروعية ضرب الزوجة بضوابطه، ولا يعني أن الضرب مذموم بكل حال.
لا، ليس الأمر كذلك؛ فلا يطعن في مشروعية الضرب إلا من جهل هداية الدين، وحكمة تشريعاته من أعداء الإسلام ومطاياهم ممن نبتوا من حقل الغرب، ورضعوا من لبانه، ونشأوا في ظله.



وفى عصر تمتد فيه أيدي الأزواج إلى نسائهم إذا ما أخطاوا ، ننظر إلى حكمة الرسول ورقته ولطفه في التعامل مع نسائه إذا ما حدث أي خلاف بينه وبين زوجاته ، فقد حدث خلاف بين النبي وعائشة ـ رضي الله عنهما فقال لها من ترضين بيني وبينك .. أترضين بعمر؟ قالت: لا أرضي عمر قط "عمر غليظ". قال أترضين بأبيك بيني وبينك؟ قالت: نعم، فبعث رسول الله رسولاً إلى أبي بكر فلما جاء قال الرسول : تتكلمين أم أتكلم؟ قالت: تكلم ولا تقل إلا حقاً، فرفع أبو بكر يده فلطم أنفها، فولت عائشة هاربة منه واحتمت بظهر النبي ، حتى قال له رسول الله: أقسمت عليك لما خرجت بأن لم ندعك لهذا.

فلما خرج قامت عائشة فقال لها الرسول : ادني مني؛ فأبت؛ فتبسم وقال: لقد كنت من قبل شديدة اللزوق( اللصوق ) بظهري - إيماءة إلى احتمائها بظهره خوفًا من ضرب أبيها لها -، ولما عاد أبو بكر ووجدهما يضحكان قال: أشركاني في سلامكما، كما أشركتماني في دربكما". (رواه الحافظ الدمشقي) .



وعن معاوية بن حيدة رضي الله عنه قال: (قلت يا رسول الله ما حق زوجة أحدنا علينا؟ قال: أن تطعمها إذا طعمت، وتكسوها إذا اكتسيت، ولا تضرب الوجه، ولا تقبح، ولا تهجر إلا في البيت). رواه أبو داود.


وتأملوا معي الحديث (ولا تضرب الوجه) لأن في ضرب الوجه منتهى الشعور بالمذلة والمهانة، وقد أمر الله تعالى الرجال بالعشرة بالمعروف: (وعاشروهن بالمعروف) النساء 19. ولا تستثنى أي أنثى من العنف الأسري، بداية من الأم والزوجة، والأخت، والابنة، حتى الخادمة،التي قد تتعرض للعنف من أنثى مثلها.



وكانت آخر وصاياه صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع هي (ألا واستوصوا بالنساء خيرا فإنما هن عوان عندكم، ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك، إلا أن يأتين بفاحشة مبينة، فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضربا غير مبرح، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا...). وفي كل كتب التفاسير (واضربوهن) معناها الضرب بالسواك ضربا غير مبرح أو موجع.



ولكن للأسف فإن بعض الرجال يستعمل هذا الحق بلا ضابط، فنجده يضرب امرأته ضرب العبيد، وفي كثير من الأحيان أمام أطفالهما، فيكبر الولد على حالين لا ثالث لهما،إما ظالما متجبرا كأبيه، وإما خانعا ذليلا كأمه، فأي تربية، وأي أبناء يقدمهم الآباء والأمهات للمجتمع. وأحيانا يكون العنف معنويا، فيحرمها الرجل حقها في كلمة طيبة، أو بسمة، أو مجاملة رقيقة، ونجد الرجل خارج المنزل يسرف في توزيع الابتسامات والمجاملات، ولكن إذا طلبت زوجته أن يثني عليها في أي شيء، فيقول لها أتريدينني أن أنافقك؟



مع أن في الإسلام، حتى لو لم تكن زوجته ذات جمال فهو مطالب بأن يجاملها، ويقول لها كلاما يرضيها من أجل دوام العشرة، وعن أم كلثوم قالت: ولم أسمعه يرخص في شيء مما يقول الناس إلا في ثلاث، الحرب، والإصلاح بين الناس، وحديث الرجل امرأته، وحديث المرأة زوجها)، أي أن الرسول صلى الله عليه وسلم، حرم الكذب إلا في ثلاثة مواضع، ومنها قول الرجل لامرأته: أنت أجمل النساء في عيني، ولو لم تكن كذلك.







الحلول المقترحة لمواجهة العنف ضد المرأة

1- تغيير النظرة الدونية للمرأة

2-تمكين المرأة واعطاؤها الكثير من الفرص التعليمية والوظيفية التي تساعدها للمساهمة في تحسين وضعها.

3- إنشاء مكاتب استشارات أسرية تساعد في التخفيف من التوتر بين الزوجين.

4- انشاء اسر بديلة لإيواء المرأة التي تتعرض للعنف وحمايتها وتوفير الرعاية لها ولأولادها.

5- ادخال مواد جديدة في المناهج الدراسية تهتم بتدريب الطلاب على السيطرة على الغضب وحل المشكلات بطرق سليمة.

6- وضع قوانين صارمة لحماية المرأة والطفل واعتبار العنف الأسري جريمة يعاقب عليها القانون.

7- انشاء مكاتب خاصة لمتابعة قضايا المرأة في المحاكم الشرعية واذا لم تكن المرأة مقتدرة مادياً للاستعانة بمحام فيكون من مسؤولية الدولة توفير المحامي لها.

8- تقنين الشريعة الإسلامية ومحاولة وضع حدود للجرائم بحيث لا تختلف الأحكام باختلاف القاضي فهناك أن يكون حد أدنى وحد أعلى لعقوبات الجرائم لا يكون العقاب قاسيا جدا لدى قاض ومتساهلا جدا لدى قاض آخر.

9- ازالة اللوائح التي تحول دون تمتع المرأة بحقوقها كإنسانة ووضع الآليات التي تساعدها على الاستمتاع بحقوقها التي تمنعها منها بعض العادات والتقاليد



ما أريد أن أقوله لمن يتعرض للمرأة بأي شكل كان ويستخدم معها أسلوب العنف والهمجية الجاهلية والقذارة الفكرية تذكر أن هذه المرأة هي حواء يا آدم، هي الحياة بأكملها، هي أمك التي أراد الله لك أن يحتويك رحمها وبطنها تسعة أشهر، هي التي منها أتيت ومنها تغذيت، هي التي حملتك بين يديها وضمتك بين صدرها، هي من اطمأنت روحك بين روحها، هي من ربتك حتى كبرت، هي من علمتك، هي من سهرت لأجلك في حين مرضك، هي أختك وخالتك وعمتك، هي من اصبحت زوجتك وأنيستك ورفيقة دربك وشريكة همك..

أستغرب من بعض الرجال ومنهم من يتسمون بالحكمة والعلم والثقافة والتدين ممن ينجب من شريكة حياته ذريته ثم يكافئها بالضرب والشتم والإهانة أو يتذرع بذريعة ويتزوج عليها دون سبب وجيه «دون سبب وجيه»، وما آخر قضية في مجتمعنا من قتل زوج لزوجته إلا شاهد على آخر أحداث العنف السافر ضد المرأة المستضعفة وفي داخل منازل المنطقة الكثير والكثير من الأحداث وسواليف آخر الزمان..


فمتى تعي أن عنفك معها يضرك قبل أن يضرها والله يشهد على ذلك، لم تكن يد رجل رفعت على زوجته قد رفعت إلا لضعف في نفسه وشخصيته فكيف به يقتل شريكة عمره..؟!!

من هنا أنصح كل من فعل ذلك أن يراجع نفسه إذا فعل فعلته بغير وجه حق وبلا سبب وجيه وشرعي. فهل كنتم بالفعل خير أمة أخرجت للناس؟







همسة فى اذن كل زوج

اياك وضرب زوجتك
اياك وضرب زوجتك
اياك وضرب زوجتك

لأن المرأة مخلوق رقيق هادئ حالم مخلص حنون جميل صادق
اذكر ان تلك المرأة هى زوجتك وام اطفالك والعمود الفقرى لبيتك
اياك ان تظلمها . وتقسو عليها
فتذكر ان الظلم ظلمات يوم القيامة
اياك ان تفرغ شحنة غضبك نتيجة لظروف عملك او اى ظروف اخرى فى زوجتك
فهى ليس لها اى ذنب على الاطلاق

حاول بقدر المستطاع ان تكظم غيظك . حتى لا يكون البطش هو الوسيلة الوحيدة فى التعامل بينكم

انعما بدفء الحياة الزوجية سويا
حياة ملؤها الفرح والسعادة والطمأنينة وراحة البال





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنوس
عضو فضى
عضو فضى
avatar

انثى عدد الرسائل : 1406
العمر : 32
السٌّمعَة : 6
نقاط : 31373
تاريخ التسجيل : 20/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: العنف الزوجى   الخميس فبراير 25, 2010 12:03 pm

تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولا
عضو فضى
عضو فضى
avatar

انثى عدد الرسائل : 1568
العمر : 29
السٌّمعَة : 5
نقاط : 31253
تاريخ التسجيل : 16/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: العنف الزوجى   الأربعاء مارس 03, 2010 10:04 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العنف الزوجى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنة :: منتدى المرأة والاسرة :: بيوت مطمئنه-
انتقل الى: